علم الأسماء وتاثيرها على الشخص

في عام 1948 قام أستاذا في جامعة هارفارد بنشر دراسة تمت على أكثر من 3300 رجل تخرجوا مؤخرًا من الجامعة، يستهدف البحث ما إذا كان لـ أسمائهم تأثيرًا أدائهم الأكاديمي، وكانت النتيجة إن الأشخاص ذوي الأسماء الفريدة والغير منتشرة تعرضوا للضغط العصبي والفشل بصورة أكبر من الأشخاص الشائع أسمائهم، لذا تم الاعتقاد  إن الأسماء النادرة … إقرأ المزيد