أنواع إنزيمات الكبد وطرق العلاج

يعتبر الكبد أكبر جهاز داخلي في جسم الإنسان ويقع في الجزء الأيمن من التجويف الباطني أسفل القفص الصدري ويقدر وزنه بنحو الكيلو ونصف ويقوم بالكثير من المهام، ويتكون كبد الإنسان من فصين واحدًا منهم يعرف بالفص الأيمن والآخر بالفص الأيسر ويتعاون مع الأمعاء والبنكرياس والمرارة في تنظيم عملية الهضم وتحسينه كما يعمل على امتصاص المواد الغذائية وتنقية الدم من السموم ومنع التجلط، ويحتوى الكبد أيضاً على مجموعة من الإنزيمات وهي عبارة عن بروتين وظيفته الأساسية هي تحفيز التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الجسم مما ينشط الجسم للقيام بالوظائف الحيوية وجعلها تعمل بشكل طبيعي.

أنواع إنزيمات الكبد

يحتوى الكبد على عدة إنزيمات ولكل واحداً منهم دوراً مختلف ومنها:

الإنزيم ناقل الاسبارتات وهو من الإنزيمات الرئيسية التي يفرزها كبد الإنسان كما أن القلب والكلى والعضلات أيضاً تقوم بفرز هذا الإنزيم، ويتركز هذا الإنزيم بنسب قليلة في الدم وفي حالة ارتفاعها يتعرض الكبد للكثير من المشكلات أو أحد الأجزاء الأخرى التي تفرز هذا الإنزيم.

الإنزيم ناقل الببتيد غاما غلوتاميل هو أيضاً من إنزيمات الكبد والذي يفرز كذلك بواسطة الطحال والمرارة والبنكرياس ويعمل على نقل الجزيئات في الجسم وتعتبر هذه هي وظيفته الأساسية، من فوائد هذا الإنزيم أنه يعمل على استقلاب السموم أو الأدوية التي يتناولها الإنسان مما يؤدى إلى طردها من الجسم.

يحتوى الكبد أيضاً على إنزيم ناقل الأمين الالانين والذي يوجد بكمية قليلة جداً في الدم ويقوم الأطباء بفحص نسبة هذا الإنزيم للتأكد من الإصابة بأحد أمراض الكبد.

من الإنزيمات التي يفرزها الكبد أيضاً إنزيم الفوسفاتاز القلوي والذي يفرزه الكليتين والعظام والبنكرياس والمشيمة عند السيدات الحوامل، ويرتفع هذا الإنزيم عند المرأة الحامل لأن المشيمة تقوم بإفرازه كما أن ارتفاعه طبيعي عند الأطفال والبالغين نظراً لنمو العظام أما في الحالات الأخرى فيعتبر مؤشراً على وجود مشكلة في الكبد أو أحد الأعضاء الأخرى، وتنخفض نسبة الإنزيم في الدم عقب عمليات نقل الدم أو بسبب سوء التغذية أو نقص في عنصر الزنك.

فحص إنزيمات الكبد

عندما يتوقع الطبيب الإصابة بأحد أمراض الكبد يطلب عمل فحص إنزيمات الكبد لمعرفة سبب المشكلة ونوعها حيث قد تختل نسبة أي نوع من أنواع الإنزيمات لسبب أو آخر، ومن الأمراض التي يسببها خلل إنزيمات الكبد:

  • تليف الكبد.
  • التهاب الكبد الفيروسي.
  • اضطراب وظائف الكبد.
  • تشمع الكبد.

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد

  • الإدمان وتناول الكحوليات بشكل مفرط وكذلك المشروبات الغازية التي تؤدى إلى تراكم السموم داخل الجسم.
  • إذا كان هناك تاريخ وراثي في العائلة للإصابة بأمراض الكبد.
  • الإصابة بمرض السكر وعدم المواظبة على العلاج.
  • زيادة الوزن والسمنة المفرطة.
  • بعض الأدوية التي يتم تناولها تسبب ارتفاع إنزيمات الكبد مثل الأدوية المسكنة وأدوية خفض الكوليسترول.
  • الإصابة بمرض التهاب الكبد الوبائي أو التهاب الكلى أو البنكرياس.

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد

هناك مؤشرات توضح ارتفاع إنزيمات الكبد أو وجود خلل بها مثل اصفرار الجلد والعينين وارتفاع درجة الحرارة وفقدان الوزن بشكل ملحوظ وعندها يجب مراجعة الطبيب فوراً للتأكد من سلامة الكبد، وهناك إرشادات يجب إتباعها لتجنب ارتفاع إنزيمات الكبد ومنها:

  • الذهاب إلى الطبيب وتناول العلاج وعدم تناول أدوية غير مصرح بها.
  • تجنب تناول الكحول والمشروبات الغازية والابتعاد عن التدخين وتناول الحبوب المخدرة.
  • يجب عمل نظام غذائي صحي وعدم تناول الأطعمة الدسمة والسكريات واستبدالها بالخضروات والفواكه وتناول الأطعمة التي تحتوى على أوميجا 3 وأهمها الأسماك.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لتفادى السمنة المفرطة.

أضف تعليق