كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية

كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية إن الحديث عن قوة احترام الذات والشخصية هو أحد الأشياء المهمة التي يجب متابعتها والسعي وراءها. احترام الذات هو الهدف الأسمى الذي نطمح إليه. يحقق الشخص حالة النضج والتفهم لنفسه والآخرين في الذات. احترام الذات والكرامة ، وسنخصص لكم باقة من أجمل تعابير الكرامة والحيوية فشاركوها. لأن احترام الذات هو الذي يعطي الإنسان سبب وجوده ، ويعطي معنى للحياة ، وتقدير الذات هو الذي يمنحنا قوة فرديتنا ، وهو ما ينمي مخالب الدفاع عن النفس ، مما يؤدي إلى الكرامة. ترغب.

 

كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية

  • عزّة النفس ليست لسانًا ساخرًا وطبعا متكبرًا، عزة النفس هي أن تبتعد عن كل ما يقلّل من قيمتك.
  • تحبّني أو تكرهني جميعها مفضلة لدي، إذا كنت تحبني سوف أكون دائما في قلبك، وإذا كنت تكرهني سوف أكون دائمًا في عقلك.
  • الاعتماد على الآخرين ضعف، والاعتماد على النّفس قوة، والاعتماد المتبادل هو قمّة القوة.
  • وخيرهما الذي يبدأ بالسلام، إن كان هذا في السّلام، فكيف البدء بحديث تعيد به أنهار الوصل، وتسد به فجوة القطيعة وتغالب معه عزّة النفس؟
  • لا تعتذر أبدًا عن تميّزك عمّن حولك، إنَّ من يريدون حقًا أن يكونوا في حياتك سيرتفعون ليلتقوا بك.
  • الكرم هو أن تُعطي أكثر من استطاعتك، وعزّة النفس هي أن تأخذ أقل ممّا تحتاج.
  • نحن ندرك أنّ الهزيمة الكاملة، هي وحدها الطّريق الوحيد الذي يجعلنا قادرين على أن نخطو خطواتنا الأولى نحو التحرّر والقوّة، إن قبولنا بالضعف الشخصي يتحوّل في النهاية ليكون صخرة صلدة أو أساسا متينًا يمكن أن تشيد عليها حياة سعيدة هادفة.
  • إذا كنت تريد أن تكون شخصية محبوبة في المجتمع، فيجب أن توافق على أن تتعلّم أشياء كثيرة رغم أنّك تعرفها تمام المعرفة.
  • الأبطال لا يُصنعون في صالات التّدريب، الأبطال يُصنعون من أشياء عميقة في داخلهم هي: الإرادة، الحلم، الرؤية.
  • حضور الشّخصية هي تلك الهبة الإلهية التي يمكن رصدها في مدى تأثير شخصية ما، ووهجها مقارنة مع غيرها.
  • على سبيل الكرامة لا تجبر نفسك على أحد ولا تجبر أحد عليك.
  • عزّة النفس لا تعني أنك انسان معقّد، أو صعب، أو حسّاس، بل تعني أنّك تقدّر نفسك، وفي سبيل عدم التنازل عن جزء بسيط من كرامتك.
  • إرادتي ستشكّل حياتي، سواء فشلت أم نجحت، فنجاحي أو فشلي من صنعي أنا وليس من صنع أي شخص آخر، أنا القوة، أنا من يستطيع إزالة كل العقبات من أمامي، أنا وحدي مالك قدري، فزت أم خسرت فالاختيار هو اختياري والمسؤولية هي مسؤوليّتي.
  • عزّة النفس هي أن تتقمّص دور المكتفي بأيّ شيء وأنت في أمس الحاجة لكلّ شيء.
  • عزّة النفس هي أن أضحك أمامك، وفي داخلي جحيم مشتعل.
  • أرقى أنواع عزّة النفس، هو الصّمت في الوقت الذي ينتظر فيه النّاس انفجارك بالكلام.
  • عزّة النفس هي الشيء الوحيد الذي إن خسره الإنسان لن يقوى بعدها على تحدّي أيّ شيء، ولا حتّى نفسه، فيجب على كل إنسان أن يكون من ذوي الشّخصية القوية المتصفة بعزة النفس، والقوة في اتخاذ القرارات.
  • إن التعلّم هو الحامض الذي يذيب شخصية الكائن الحي، ثم يكوّنها كما يشاء.‬

قد يهمّك أيضًا: عبارات عن الجمال الحقيقي والاناقة

كلام عن عزة النفس في الإسلام

إن الإسلام العزيز الشامخ، الذي أمر به الله ليُخرج النّاس من الظلمات إلى النور وليكمل به مكارم الاخلاق لم يكن ببعيد عن تلك المكرمة، فقد حضّ على عزة النفس وشدّد على الكرامة وجعل منها ضرورة وأساس في حياة المسلم.

فقد أَولى الإسلام اهتمامًا كثيراً بموضوع العزّة، حتّى كان فيصلاً في كثير من الأُمور، وفي القول: إنّ الله يرضى لعبده كلّ شيء إلاّ الذلّ ولا ينبغي أن يذل المؤمن نفسه، مصداقًا لقوله تعالى: ولله العزّة ولرسوله وللمؤمنين، المنافقون الآية 8، وقوله أيضاً: ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين آل عمران / 139.

والنقطة الأساسية هنا، هي أنّ الإنسان خليفة الله في أرضه، وهو سيِّد مخلوقاته، وهو الذي أعزّه وأكرمه، وهو القائل أحسن كلام عن عزة النفس في قوله جلّ جلاله: ولقد كرَّمنا بني آدم وحملناهم في البرّ والبحر ورزقناهم من الطيِّبات وفضَّلناهم على كثير ممّن خلقنا تفضيلاً، الإسراء / 70، وبالتالي، فإنّ على الإنسان أن يشعر بالفخر والاعتزاز لأنّه خلق الله، ذو العزّة والجبروت، وفي ذلك نقرأ في الدُّعاء: إلهي كفى لي عزّاً أن أكون لك عبداً وكفى بي فخرًا أن تكون لي ربًّا.

وأخيراً، فإنّ الإنسان المؤمن عندما ينظر إلى آخر الطريق، فيجد مكانه في (مقعد صدق عند مليك مقتدر) القمر / 55، وقوله تعالى (مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصدِّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً) النِّساء / 69، يشعر بأنّ العزّة والكرامة قد كانت من المفروضات عليه كمسلم، فلا ينبغي التّفريط بأي من الصفتين.

كلام عن الكبرياء وعزة النفس قصيرة

  • عزة النفس أن تسمو وتبتعد عن كل من يقلّل من قيمتك، مّما يمنحك قوة الشخصية.
  • الشّوق شيء، وعزّة النفس أشياء.
  • كانت القسوة خطيئتك، وكانت الكبرياء خطيئتي، وحين التحمت الخطيئتان كان الفراق مولودهما الجهنّمي.
  • إذا كنت تظن أنّك بكبريائك ستحطمني، فتفكيرك خاطئ فأنا الكبرياء بذاته.
  • النفس الإنسانية مثل الزجاج لا تُجرح إلّا عندما تنكسر.
  • نحن متواضعون بدون ضعف وأقوياء بلا غرور.
  • عزة النفس ليست لسانا ساخرًا وطبعًا متكبرًا عزّة النفس هي أن تبتعد عن كل ما يقلّل من قيمتك.
  • إنّ الإنسان الأمثل الذي يجب أن يكون هو زنديق العقل، قدّيس النفس، وعزيز النفس، وهو العاصي المتمرّد المحارب بتفكيره.
  • لا أشبه أحداً، أعيش على كميّة هائلة من الثّقة، وبمزاجي التفت لمن أريد.
  • عزّة النفس لا تعني أنّك انسان معقّد ولا صعب ولا حسّاس، تعني أنّك تقدّر نفسك، وفي سبيل عدم التنازل عن جزء بسيط من كرامتك، أنت مستعد لخسارة ألف غالي.

خواطر عن عزة النفس والكرامة مكتوبة

  • علمتني عزة نفسي أنّ الشموخ لا يُهان عند الانكسار بل يزداد قوّة ليبدأ في سرد قصّة شموخه.
  • علمني كبريائي أنّ كل شخص له طبائعه الخاصّة، وأن طبعي هو عزّة نفسي وكبريائها.
  • علمتي عزّة نفسي أنّ النخل إذا وقع تمره، ما أصاب النخل شيئاً بل سيظل شامخاً.
  • علمني كبريائي أنّ أرى نفسي فوق سماء العز، وإذا أطلعت على من هم دوني لا أنظر لهم بعين الشفقة بل بعين الرحمة والحب.
  • علمني كبريائي أنّ أسير حسب قناعاتي في جوانب الحياة لا خلف عواطفي.
  • أعشق في نفسي الكبرياء فكم بِكلمات وعبارات أرادوا بِها قتلي كانت بِكبريائي عمراً جديداً.
  • علمني كبريائي ألّا أكتب همومي إلّا على جدران قلبي.
  • تعلّمت من عزّة نفسي أن أكون أنا مهما كانت الظروف أو النتائج.
  • علمني كبريائي أنّ يكون رأسي مرفوعاً حتّى إذا كانت الخناجر في الطريق معلّقة.
  • علمني كبريائي أنّ التفاعلات الميكانيكية مع النّاس تحتاج إلى كثير من التواضع والكثير من الحرص، والكثير من المرونة، ولكن دون المساس بمستوى العزة والكرامة.
  • علمني كبريائي أن دمعتي مصدر رقتي لا مصدر لذلي ومهاني.
  • علمني كبريائي أن هناك فرق بين الغرور والكبر وبين عزة النفس وكبريائها.

 

عبارات عن عزة النفس وقوة الشخصية قصيرة

  • كن عزيزاً وإياك أن تنحني مهما كان الأمر ضرورياً، فربّما لا تأتيك الفرصة كي ترفع رأسك مرة أخرى.
  • يجهد في تعليم الناس عزّة النفس، لكنهم لا يتعلمون سوى جنون العظمة.
  • إنّ الشعور بالعزة صفة حميدة أمّا الادعاء بالبَاطل فهو صفة مرذوله.
  • من أكرمته عزة نفسه تكرّما.
  • الكبرياء وعزة النفس أن تقول لا شيء يحدث، وكلّ الأشياء تحدث بداخلك.
  • الكبرياء، أن تقضي ساعات وأنت تكتب رسالة عتاب ثمّ تمحوها في ثوانٍ.
  • الكبرياء وإن خدش فإنّه يرمم نفسه فانطلق ولا تخف وإن واجهت الفشل مراراً فإنّه دوماً سيرمّم نفسه لتعيد التجربة من جديد.
  • الوحدة في رفقة الكبرياء ليست وحدة.
  • نحن أمة أراد الله لها العزة.
  • إنّ للحزن عزّة أكبر من أن يستعرضه الإنسان.
  • كرامتي وعزة نفسي فوق الجميع، فلا أحد يستحق أن أذل نفسي ولو للحظة من أجّله.
  • لو كان الكبرياء يوزن لكنت أثقل الرجال على وجه الأرض ولكن، الكبرياء في النفوس.
  • أن أرى نفسي فوق سماء العز، وإذا أطلعت على من هم دوني لا أنظر لهم بعين الشفقة بل بعين الرحمة والحب.

 

عبارات عن عزة النفس تويتر

  • واثق الخطوة يمشي ملكاً.
  • إنّ السّلام كالحرب، معركة لها جيوش وحشود وخطط وأهداف، والثقة بالنفس معركة ضدّ كلّ مضاعفات الهزيمة.
  • الطّفل الذي يعيش في أجواء الأمن يتعلّم الثقة بالنفس.
  • إذا كان لك ثقة بنفسك فإنّك سَتلهم الآخرين الثقة.
  • الإفراط في الثقة بالنفس مجلبة للخطر أحيانا.
  • يجب أن تثق بنفسك، وإذا لم تثق بنفسك، فمن ذا الذي سيثق بك؟ كن نفسك، فهذه هي الخطوة الأولى لتصبح أفضل من نفسك.
  • الشّخص الواثق بنفسه يقول: يبدو الأمر صعباً، ولكنّه ممكن، أمّا غير الواثق فيردّد: الأمر ممكن، ولكنّه يبدو صعباً.
  • الشّخص الواثق بنفسه له ضحكة تختلف عن الآخرين، حتّى تنفّسه وحركاته لهما شكل يختلف عن الآخرين.
  • الناس يكتسبون الثقة بالنفس كلما تقدموا في السن.
  • الثقة بالنفس هي روح البطولة.

 

أمثال عن عزة النفس والكرامة

عزة النفس، لا شك أنّها من المبادئ الجميلة التي يتحلّى بها الشخص، والعزّة كما أسلفنا تعني أن يرتفع الإنسان عن كل المواضع التي تقلل من قيمتهِ، فهي صفة العظماء ولا يتحلّى بها إلاّ أصحاب المبادئ الذين يعيشون لأجل أن يموتوا بكرامة وعزّة بين الناس، والعزّة عكسها الوضاعة والوضيع هو الذي يقبل بالإهانة ، وقد ربّى رسول الله-صلى الله عليه وسلم- أصحابه في السيرة النبوية التي تعد إحدى مصادر التشريع على العزة والكرامة، أمثلة:

  • في غزوة بدر وقف الرسول-صلى الله عليه وسلم- يسوّي الصفوف، لكن سواد بن غزية تقدّم عن الصف قليلاً، والرسول يريد الانضباط العسكري لبدء المعركة، سواد متقدّم، الرّسول يقول: استوي يا سواد ويمضي الرسول إلى نهاية الصف، فيرجع فيجد سواد كما هو وفي يده عصا قضيب صغير يشير به فضربه على بطنه، قال لقد أوجعتني يا رسول الله، أوجعتني بهذه الضربة! قال خذ العصا أو القضيب واقتص مني، خذ حقك، قال لقد ضربتني وبطني عارية، فكشف النبي صلى الله عليه وسلم عن بطنه ليقوم سواد بن غزية فيمرغ وجهه في بطن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقبلها والنبي يقول كفى يا سواد، كفى يا سواد.
  • لمّا سبق أحد المصريين ابن عمرو بن العاص فضربه وقال أتسبقني وأنا ابن الأكرمين؟ استعزّ الولد بوالده أنّ أبوه أمير مصر فماذا فعل الرّجل؟ الرجل يعلم يقينًا أنّ حقه لن يضيع في الإسلام الذي ربّاه على عزّة النفس، فيذهب إلى عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- مسافة شهر كامل سفر، ويذكر لعمر بن الخطاب القصّة، ثمّ بعد ذلك تكون رسالة عمر ويرسل في طلب عمرو وابنه ويقول من عمر بن الخطاب إلى العاصي ابن العاصي، غضبًا لما فعله ابنه وقوله أتسبقني وأنا ابن الأكرمين؟ ويأخذ الرجل حقّه ويقول عمر بن الخطاب كلمته: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارًا.

كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية واتس اب

  • خذ من الصقر ثلاثاً: بعد النظر، وعزة النفس، والحرّية.
  • العزة في القناعة، والعبد متى أنزل فاقته بربّه، أعزّه بعزه وأغناه بغناه.
  • عزة النفس أن تسمو وتبتعد عن كلّ من يقلل من قيمتك.
  • عزة النفس ترغمني بأن لا أفرضها على من لا يقدّرها.
  • عزة النفس تشعرنا بالاكتفاء رغم الحاجة.
  • أرقى أنواع عزة النفس، هو الصمت في الوقت الذي ينتظر فيه الناس انفجارك بالكلام.
  • عزة النفس هي أن تتقمّص دور المكتفي بأي شيء وأنت في أمس الحاجة لكل شيء.
  • الحب جميل لكن عزة النفس أجمل بكثير.
  • عزة النفس ليست لساناً ساخراً وطبعاً متكبراً، عزة النفس هي أن تبتعد عن كل ما يقلل من قيمتك.
  • في قانون عزة النفس من طال غيابه أصبح غريباً.
  • الكرم هو أن تعطي أكثر من استطاعتك، وعزة النفس هي أن تأخذ أقل مما تحتاج.

 

شعر عن عزة النفس وقوة الشخصية

الشّعر الذي كان حديث الرجال، لم يكن ليغض النّظر عن عزة النفس وعن تلك المكرمة التي رأى فيها البعض بأنّها الحياة بأسرها، وفيما يلي نورد لكم باقة من القصائد التي تناولت موضوع الكرامة وعزّة النفس والكبرياء وقوّة الشخصية التي غالبًا ما تكون نتاج عملي لتلك الصّفات الحميدة:

عزة النفس عند المتنبي

في قصيدة كفى بك داء أن ترى الموت شافيا:

كَفى بِكَ داءً أَنّ تَرى المَوتَ شافِيا
وَحَسبُ المَنايا أَنّ يَكُنَّ أَمانِيا

تَمَنَّيتها لمّا تَمنَّيتَ أَن تَرى
صَديقًا فَأَعيا أَو عَدُوًّا مُداجِيا

إِذا كُنتَ تَرضى أَن تَعيشَ بِذِلَّةٍ
فَلا تَستَعِدَّنَّ الحُسامَ اليَمانِيا

وَلا تَستَطيلَنَّ الرِماحَ لِغارَةٍ
وَلا تَستَجيدَنَّ العِتاقَ المَذاكِيا

فَما يَنفَعُ الأُسدَ الحَياءُ مِنَ الطَوى
وَلا تُتَّقى حَتّى تَكونَ ضَوارِيا

عزة النفس عن عماد الدين الأصبهاني

في قصيدة: اقنع ولا تطمع فإنّ الفتى

اِقْنَعْ وَلَا تُطَمِّعْ فَإِنَّ الْفَتَى
كَمَالِهِ في عِزَّةِ النَّفْسِ

وَإِنَّمَا يُنْقِصُ بِدُرِّ الدُّجَى

لَأخْذه الضَّوْءَ مِنَ الشَّمْسِ

عزة النفس عند محمد مهدي الجواهري

هُوَ الْعَزْمُ لَا مَا تَدْعِي السَّمَرَ
وَالْقَضْبَ وَذُو الْجِدِّ حَتَّى كُلِّ مَا دونِهِ لِعَبٍّ

وَمِنْ أَخَلَّفَتْهُ فِي المعالي قَضِيَّةً
تَكْفِلُ فِي إِنْتَاجِهَا الصَّارِمِ الْعَضبَ

وَمَنْ يَتَطَلَّبُ مُصَعِّبَاتُ مَسَالِكِ
فَأُيَسِّرُ شيء عِنْدَهُ الْمَرْكَبَ الصَّعْبَ

وَمَنْ لَمْ يَجِدْ إِلَّا ذُعافَ مذَلّةٍ
وَرَودًا فَمَوْتَ الْعِزِّ مُوَرَّدِهِ عَذْبٌ

وَهَلْ يُظْمَأُ اللاوى مِنَ الذُّلِّ جَانِبًا
وَبِيضَ الظِّبَا رَقْرَاقَهَا عَلَّلَ سَكْبٌ

إِذَا رَمَتْ دَفْعَ الشَّكِّ بِالْعِلْمِ فَاِخْتَبَرَ
بِعَيْنَكَ مَاذَا تَفْعَلُ الْأُسُدُ الْغُلْبُ

أَمَّا وَالْهِضَابَ الرَّاسِيَاتِ وَلَمْ أَقَلَّ
عَظِيمًا، فَكُلَّ دُونَ مُوقِفِهِ الْهِضَبِّ

 

المصادر

أضف تعليق